الساعة : 10:01 مساءً / اليوم السبت ، 16 اكتوبر 2021

تقنية علمية تعيد الحياة لِرَجل مشلول بعد 30 عاماً

منذ سنوات عدة تعمل عدة شركات على ما يسمى بـ"واجهة الدماغ-الكمبيوتر"، والتي تهدف إلى أن يتحكم البشر في يومٍ ما بالأشياء من خلال الأفكار.

الآن بدأت تظهر بعض النتائج الواعدة لهذه التقنيّة؛ إذ عرض موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، 31 ديسمبر، مقطع فيديو يظهر فيه شخص مشلول يقوم بالتحكم بِأذرع روبوتية من خلال الأفكار.

الشخص المشلول تعرّض لحادث منذ 30 عاماً أفقده الحركة بأطرافه، وفي عام 2019 أجريت له عملية جراحية في مستشفى "جونز هوبكنز "في الولايات المتحدة، تم فيها زرع ستة أقطاب كهربائية في دماغه للتحكم في زوج من الأذرع الآلية.

تتّصل ثلاثة أقطاب كهربائية بِذراع المريض الأيمن والأيسر، والثلاثة الأخرى تتصل بمناطق الدماغ التي تنقل ردود الفعل من الأذرع الاصطناعية.

وبعد أشهر قليلة من الجراحة، تمكّن من التحكم في الأذرع من خلال واجهة بين "الدماغ-الكمبيوتر"، والتي طوّرها مختبر جونز هوبكنز للفيزياء التطبيقية (APL).

ويظهر في الفيديو كيف يتحكم المصاب بأذرع صناعية يقطعان الطعام ويضعانه في فمه.

قال بابلو سيلنيك، مدير الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل في مستشفى جونز هوبكنز الطبي، وعضو في فريق البحث: إن "هذا النوع من البحث، المعروف باسم واجهة الدماغ والكمبيوتر (BCI)، ركز في الغالب على التحكم في ذراع واحدة، لكن هذه المرة استطعنا التحكم بذراعين في نفس الوقت".

بدوره أوضح فرانشيسكو تينور، عالم الأعصاب في "APL" والباحث الرئيسي في دراسة الأطراف الاصطناعية الذكية، أن الخطوات التالية هي "زيادة عدد وأنواع أنشطة الحياة اليومية التي يمكن تحقيقها من خلال هذا الشكل من التعاون بين الإنسان والآلة".

وأضاف: "نطمح كذلك إلى تزويد الأجهزة بتعليمات حسية إضافية حتى لا يضطر إلى الاعتماد على الرؤية لمعرفة ما إذا كان ينجح أم لا"، مستعرضاً مثالاً حول "كيفية القيام بربط شريط الحذاء دون النظر إليه".