الساعة : 02:19 صباحاً / اليوم الخميس ، 21 يناير 2021

أوروبا: وضع الحوثيين بقوائم الإرهاب ينطوي على مخاطر عديدة

انتقد الأوربيون وضع الولايات المتحدة الأمريكية لجماعة الحوثيين باليمن وثلاثة من قادتها على قوائم الإرهاب، مشيرين إلى أن القرار الأمريكي ينطوي على مخاطر عديدة ويجعل من الصعب استمرار الأمم المتحدة في جهودها الرامية لإيجاد حل سلمي للنزاع في اليمن.

وأشار الأوروبيون في بيان صدر، الثلاثاء، عن مكتب الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزيب بوريل إلى أن القرار الأمريكي يعقّد الجهود الرامية لدفع الحوثيين للانخراط في العمل مع المجتمع الدولي في المجالات الإنسانية والسياسية والتنموية.

وعبر البيان عن قلق الأوروبيين العميق من أثر القرار الأمريكي على الوضع الإنساني في اليمن، خاصة لجهة تأثيره السلبي على عمليات تسليم المساعدات الإغاثية.

وجاء في البيان: "لا يزال الاتحاد الأوروبي مقتنعاً أن الحل السياسي الشامل هو الطريق الوحيد لإنهاء الأزمة في اليمن".

كما تعهد الأوروبيون بالاستمرار في العمل مع الأمم المتحدة من أجل الدفع باتجاه الحوار بين مختلف الفرقاء، مؤكدين على عزمهم إكمال جهودهم الإنسانية والتنموية في هذا البلد.

من جهته أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، الاثنين، عن القلق من أن يؤثر تصنيف الولايات المتحدة لجماعة الحوثي تنظيما إرهابيا، على "واردات الغذاء وغيره من السلع الأساسية في الوقت الذي يتضور فيه اليمنيون جوعا".

ونوه ستيفان دوجاريك، في المؤتمر الصحفي اليومي، حسبما نقل عنه موقع الأمم المتحدة الإعلامي بـ"أن العملية الإنسانية في اليمن، وهي الأكبر في العالم، لا يمكن أن تحل محل القطاع الخاص أو تعوض الانخفاض الكبير في الواردات التجارية من الغذاء والسلع الأساسية الأخرى".