الساعة : 10:53 مساءً / اليوم الثلاثاء ، 02 مارس 2021

منظمة هيومن رايتس ووتش تتهم القوات المدعومة إماراتيا بتعذيب صحفي بالسلاسل في عدن

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، ويوم الاثنين، قوات المجبس الانتقالي المدعومة إماراتيا ، في العاصمة المؤقتة عدن، احتجاز صحفي، وممارسة معه شتى انواع التعذيب.

وقالت "هيومن رايتس ووتش" ومواطَنة لحقوق الإنسان، في بيان مشترك، إن قوات الأمن التابعة لـ "المجلس الانتقالي" المدعوم من الإمارات في عدن، تحتجز تعسفا صحفيا يمنيا منذ 17 سبتمبر/أيلول 2020.

ونقل البيان المشترك، عن مصدر مقرب من الصحفي، عادل الحسني، أن قوات المجلس قيدته بالسلاسل، وهددته، وضربته ليعترف باستخدام عمله كصحفي للتجسس لصالح دول أجنبية. 

ودعت المنظمتين سلطات الأمر الواقع في عدن، (المجلس الانتقالي) الإفراج الفوري وغير المشروط عن الحسني ما لم تكن قد وُجِّهت إليه تهمة مناسبة معترف بها. عليها التحقيق واتخاذ الإجراءات ضد المسؤولين عن تعذيب الحسني أو إساءة معاملته بأشكال أخرى.

وقالت أفراح ناصر، باحثة اليمن في هيومن رايتس ووتش: "يتعرض عدد متزايد من الصحفيين في مختلف أنحاء اليمن للتهديدات، أو الترهيب، أو العنف، أو الاحتجاز لمجرد قيامهم بعملهم في تغطية أوضاع البلاد".