الساعة : 11:15 صباحاً / اليوم الثلاثاء ، 13 ابريل 2021

شكوى ضد ابن سلمان في ألمانيا لضلوعه في مقتل خاشقجي

قالت منظمة مراسلون بلا حدود الثلاثاء إن المدعي العام الألماني تسلم شكوى جنائية مقدمة من المنظمة ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وعدد من كبار المسؤولين لضلوعهم في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وتضمنت الشكوى، الواقعة في 500 صفحة والتي قُدمت الاثنين في محكمة كارلسروه الاتحادية، اتهامات بالاحتجاز التعسفي لأكثر من 30 صحفيا وقتل خاشقجي كاتب عمود الرأي في صحيفة واشنطن بوست بالقنصلية السعودية في إسطنبول عام 2018.

وقال مكتب المدعي العام إنه يعكف على تقييم مدى جدارة واستحقاق الشكوى من الناحية القانونية والواقعية.

وقالت المنظمة إنها تريد تكرار تجربة الحكم الصادر من محكمة كوبلنز والذي جرم أشخاصا من النظام السوري في قضايا ضد الإنسانية بحسب القانون الألماني الخاص الذي يخول لألمانيا محاكمة أطراف خارجية حتى لو لم تكن هي طرفا فيها، بشرط استناد ذلك إلى القانون الدولي والقضايا الإنسانية.

وأعلن الفرع الألماني للمنظمة أن ابن سلمان مشتبه به رئيسي عن مقتل خاشقجي وسجن أكثر من 30 صحافيا سعوديا.

وقال الأمين العام للمنظمة كريستوف ديلوار في بيان: "ندعو المدعي العام الألماني إلى اتخاذ موقف"، مضيفا: "لا ينبغي لأحد أن يكون فوق القانون الدولي، خصوصا عندما تكون القضايا مرتبطة بجرائم ضد الإنسانية".

ويأتي ذلك بعدما رفع الرئيس الأمريكي جو بايدن السرية عن تقرير استخباري خلص إلى ضلوع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في جريمة قتل خاشقجي في العام 2018.

وكان خاشقجي مقيما في الولايات المتحدة حيث كان يكتب مقالات في صحيفة "واشنطن بوست" إلى أن قتِل في 2 تشرين الأول/أكتوبر 2018 في قنصلية بلاده في إسطنبول وقطعت أوصاله.

ورفضت الحكومة السعودية ما ورد في التقرير الأمريكي. وتصر على أن مقتل خاشقجي كان عملية فردية ولم يتورط فيها ولي العهد.