الساعة : 06:39 صباحاً / اليوم الجمعة ، 03 ديسمبر 2021

رئيس المجلس العام يؤكد على مواصلة الدفاع عن محافظة المهرة مهما كلّف الثمن

أكد رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى السلطان محمد عبدالله آل عفرار، على استعداد المجلس للدفاع عن المهرة، ضد محاولات ملشنة المحافظة، مهما كلّف الثمن.

وتحدث آل عفرار، في اجتماع ترأسه يوم الخميس، لمنظمة المرأة في الأمانة العامة للمجلس العام، عن على دور المرأة المهرية في عملية التنمية والبناء، والتوعية للمجتمع من الأخطار التي تستهدف المجتمع المهري.

وقال السلطان إن أمام المهريين معركة حقيقية وعلى الجميع أن يثق بالنصر، داعياً إلى الحفاظ على النسيج الاجتماعي والوحدة المهرية في مجابهة الأخطار والمشاريع التي تستهدف المهرة بعدة طرق وأساليب مختلفة.

وأكد السلطان محمد عبدالله آل عفرار رئيس المجلس العام أن المرأة المهرية قادرة على تغيير الكثير ولديها أساليبها في طرح الفكرة والتوعية داخل المجتمع وهذا تاريخها منذ القدم ..

وأضاف أن الجميع مطالب بصناعة جيل متعلم يفهم ما ذا يكون دوره في المجتمع للحفاظ على المحافظة من المتربصين بها، على حد تعبيره .

وقال السلطان محمد عبدالله آل عفرار أن هناك بعض الشخصيات ما زالت تخطط كيف تسقط المهرة في وحل المليشيات ونقول اننا عازمون للدفاع على محافظتنا مهما كلفنا من ثمن وعلى الجميع أن يعرف أن تاريخ المهرة لن يقبل بالذل والهوان.

بدوره قال أمين عام المجلس محمد كلشات إن أمام كل فرد مهري مسؤولية كبيرة وخاصة النساء، والجميع يتحمل مسؤوليته في الحفاظ على اللحمة المهرية، وعدم السماح للذين يحاولون تشويه موقف أبناء المهرة وفضحهم أمام مجتمعهم.

من جانبها، أكّدت رئيس منظمة المرأة في المجلس العام غنيمة سعيد نويجع أن المنظمة تعمل في أوساط المجتمع، وحققت نجاحات كبيرة وقطعت شوطاً كبيراً في كل المجالات.

وأطلعت غنيمة سعيد السلطان أهم الخطط والبرامج التي، سيتم تنفيذها في المستقبل وما تحقق خلال الفترة الماضية.