الساعة : 06:17 صباحاً / اليوم الجمعة ، 03 ديسمبر 2021

محافظ سقطرى لبرنامج المتحري: طُلب مني تسليم مطار وميناء الجزيرة للإماراتيين

قال محافظ أرخبيل سقطرى رمزي محروس، في حديثه لبرنامج المتحري، إن الضابط الإماراتي أبو سيف طلب منه تسليم مطار وميناء الجزيرة للإماراتيين، بتدابير غير رسمية.

وكشف البرنامج المتحري، الذي بثته قناة الجزيرة، وثائق خاصة بالسفارة الإماراتية في صنعاء اهتمام أبو ظبي المبكر بجزيرة سقطرى.

وحصل البرنامج على وثائق سرية للخارجية الإماراتية رفع إلى وكيلها في صنعاء، في تاريخ 12 مارس عام 1997، ويركز التقرير على ثروات الجزيرة وأهميتها الاستراتيجية للملاحة الدولية في بحر العرب.

في السياق قال محافظ تعز السابق، علي المعمري، إن الإمارات بدأت بتركيزها على الجزيرة في منتصف التسعينات، بدأت بتدخلاتها في الجزيرة عن طريق الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق مع الحكومة.

وأكد المعمري أنه كان هناك رجل أعمال إماراتي قبل حوالي 15 سنة في سقطرى يدعى محمود، جاء إلى الجزيرة وقام ببناء بعض الوحدات السكنية، وصرف أموال على شخصيات اجتماعية وقبيلة وهذا التاجر هو والد السفير الإماراتي في اسرائيل، وفقا للمعمري.

من جانبه قال شيخ مشايخ سقطرى عيسى ابن ياقوت، إن الإمارات أنشأت في الجزيرة ما يسمى بالحزام الأمني يتراوح عدد جنوده ما بين سبع مائة إلى أكثر من ألف شخص، يتبعون المجلس الانتقالي، والمجلس اداة من أدوات الإمارات، وفقا لبن ياقوت.

ونشر برنامج المتحري، تسريبات لاجتماعات خاصة بالمجلس الانتقالي بخصوص نقل مجندين من سقطرى إلى الإمارات.

وتحدث محمد جميح، سفير اليمن لدى اليونسكو، أن هناك رحلات جوية إلى الارخبيل دول معرفة الحكومة الشرعية، وأكد أن هذه الجماعة مخالفة للقانون اليمني قبل ان تكون مخالفة لليونسكو والاتفاقات الدولية.