الساعة : 06:46 صباحاً / اليوم الجمعة ، 03 ديسمبر 2021

موقع فرنسي: سقطرى جنة الطبيعة التي أصبحت مهددة في الوقت الحاضر

قال موقع فرنسي، إن أرخبيل سقطرى، موطن للتنوع البيولوجي المذهل، وجنة الطبيعة التي أصبحت مهددة في الوقت الحاضر.

وأوضح موقع كونسوجلوب الفرنسي، التابع للشركة المختصة في حماية البيئة، إن الأرخبيل الواقع قبالة اليمن يعد موطنا للتنوع البيولوجي المذهل، وفي جزره وعليها وحدها يمكنك أن ترى أشجارًا تشبه طبقًا طائرًا أو مئات الأنواع من الزواحف والطيور والشعاب المرجانية التي تعيش فقط في هذه الهكتارات القليلة.

واعتبر أن سقطرى هي جزيرة أسطورية وفيها خاض هرقل معركة حتى الموت ضد تنين برأسه مائة رأس. إنها دماء هذا الوحش التي تدفقت وتحولت إلى عصارة حمراء تسمى اليوم شجرة التنين، الشجرة الرمزية لسقطرى!.

وتقع الجزيرة المنفردة بمياه فيروزية في بحر العرب، على حدود خليج عدن وتبعد 250 كيلومترًا من الصومال و340 كيلومترًا من اليمن، وتضم الجزيرة الرئيسية هضابا من الحجر الجيري تعلوها الكهوف والجبال على ارتفاع يقارب 1600 متر.

وتلقب بـ جزر غالاباغوس المحيط الهندي، وهي مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 2008.

وهناك 37 ٪ من 825 نوعًا من النباتات الموجودة في الجزيرة لا توجد في أي مكان آخر في العالم، وهذا ينطبق أيضًا على الزواحف والطيور والحيوانات البحرية والشعاب المرجانية.