الساعة : 07:39 صباحاً / اليوم الجمعة ، 03 ديسمبر 2021

مقتل امرأة سعودية على يد زوجها

نشرت وسائل إعلام إندونيسية تفاصيل جريمة بشعة أقدم عليها سعودي مقيم في إندونيسيا، حيث قتل المتهم زوجته بحمض الهيدروفلوريك "الأسيد" بدافع الغيرة.

وقال موقع "أورباناسيا" (urbanasia) إن شرطة سيانجور في جاوة الغربية، تمكنت من اعتقال عبد اللطيف (29 عاما)، في قضية اعتداء أدت إلى وفاة زوجته سارة (21 عاما).

وتوفيت سارة بعد إصابتها بحروق شديدة في جميع أنحاء جسدها بسبب رذاذ الأسيد.

وذكر الموقع الإندونيسي أنه تم نقل الضحية إلى مستشفى Cianjur ولكن لم يتمكن الطاقم الطبي من إنقاذ حياتها.

ونشر موقع "أورباناسيا" بعض الحقائق عن قضية اضطهاد عبد اللطيف لزوجته، والتي تمكن من جمعها من مصادر مختلفة.

بناء على نتائج الفحص الأولي، اعترف الجاني بأنه يشعر بالغيرة على الضحية التي يزعم أنها قريبة من رجل آخر، وهذا ما جعل الجاني يؤذي زوجته بسكب الأسيد على جسدها مما تسبب في حروق خطيرة.

وأضاف أنه ومع ذلك لا تزال الشرطة تحقق في القضية لتحديد الدافع وراء القتل.

وقال رئيس وحدة التحقيق الجنائي بشرطة سيانجور سيبتياوان آدي: "سواء كان هناك شخص ثالث أو مجرد غيرة عمياء، ما زلنا نحقق في الموضوع، ما زلنا نجري مزيدا من التحقيقات للكشف عن دوافع أخرى".

وذكر الموقع الإندونيسي أن الجاني والضحية تزوجا منذ 1.5 شهر، ولم تكن المرة الأولى التي تتعرض فيها الضحية للعنف، موضحة أن ذلك تم بناء على النتائج التي تم التوصل إليها في الفحص الأولي.

وأشار الموقع الإندونيسي إلى أن الشرطة ألقت القبض على الجاني في مطار سوكارنو هاتا (سواتا) عندما كان على وشك الفرار إلى الخارج، وقال رئيس شرطة سيانجور دوني هيرماوان إن الجاني ستوجه له تهم عديدة تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد.

وصرح دوني هيرماوان بأن المتهم سيحاكم طبقا للمادة 340 من قانون العقوبات بشأن القتل العمد مع سبق الإصرار، والمادتان 338 و351 من قانون العقوبات بشأن الاضطهاد.