الساعة : 07:29 صباحاً / اليوم الجمعة ، 03 ديسمبر 2021

الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 45 ألف يمني من منازلهم في مأرب خلال شهر

قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، إن أكثر من 45 ألف نازح فروا من منازلهم منذ أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث فر العديد منهم للمرة الرابعة أو الخامسة.

وذكرت كريستا روتنشتاينر، رئيسة بعثة المنظمة في اليمن في بيان، أن الوضع الإنساني تدهور في محافظة مأرب، حيث تغيرت الخطوط الأمامية النشطة في الشهرين الماضيين أكثر من أي وقت مضى في هذا العام، وتزايد عدد الأشخاص الذين اضطروا للفرار من منازلهم.

وأعربت عن قلقها بشأن احتمالية إجبار مئات الآلاف من الأشخاص على الانتقال مرة أخرى إذا وصلت أحداث العنف إلى المدينة، بالإضافة إلى ارتفاع عدد الضحايا المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية.

 وأضافت: "نحن ننضم إلى المجتمع الإنساني في الدعوة إلى إنهاء الأعمال العدائية واحترام القانون الإنساني الدولي وكذلك توفير موارد عاجلة لتوسيع نطاق الاستجابة".

 وتابعت: "لم نشهد هذا القدر من اليأس في مأرب في العامين الماضيين كما شهدناه في الشهرين الماضيين، تجبر المجتمعات على النزوح بشكل متكرر وتصل إلى مواقعنا وهي في حاجة ماسة إلى معظم الأساسيات".

 وشهدت مواقع النزوح البالغ عددها 137موقعاً في المحافظة زيادة بنحو عشرة أضعاف في عدد الوافدين الجدد منذ أيلول/سبتمبر الماضي.

 وأضافت رئيسة البعثة أن التدفقات الجديدة للنازحين تزيد العبء على المواقع المكتظة بالفعل، لافتة إلى أنه "في بعض الأحيان، يجد ما يصل إلى 40 شخصاً أنه ليس لديهم خيار سوى مشاركة خيمة واحدة صغيرة".

وكان المهاجرون في المناطق القريبة من القتال أكثر عرضة للاحتجاز والعمل القسري والعنف الجنسي منذ التصعيد الأخير للنزاع، وفقا للمنظمة.