الساعة : 07:35 صباحاً / اليوم الجمعة ، 03 ديسمبر 2021

الإمارات تسعى لإنشاء قاعدة عسكرية في جزيرة "عبدالكوري" التابعة إداريا لأرخبيل سقطرى

أفادت مصادر مطلعة، عن وصول سفينة إمارتية على متنها معدات وخبراء إلى جزيرة عبد الكوري ثاني أكبر جزيرة في أرخبيل سقطري اليمني.

وحسب المصادر فإن إن "حكومة أبو ظبي أرسلت مؤخرا سفينة إلى جزيرة عبد الكوري تقل معدات وخبراء يعتقد أنهم إسرائيليون وأجانب وذلك في مسعى لإنشاء مطار دولي وقاعدة عسكرية في الجزيرة الاستراتيجية".

وأضاف: "وصلتنا معلومات مؤكدة من سكان محليين أن الإمارات قامت بإنزال آليات ومعدات لتنفيذ أعمال إنشائية في الجزيرة بعملية تبدو سرية وبدون علم الحكومة اليمنية".

وأوضح المصدر أن "الإمارات تنوي إنشاء قاعدة عسكرية في جزيرة عبد الكوري وتخطط لإنشاء أنظمة استخباراتية وتنصت ومحطة لمراقبة خط الملاحة الدولي المؤدي إلى باب المندب".

وتقع جزيرة عبد الكوري بين البحر العربي والمحيط الهندي، ولها أهمية استراتيجية كبيرة في كونها تطل على السواحل الإفريقية ويمكن منها التحكم بخط الملاحة الدولية المؤدي إلى باب المندب.