الساعة : 08:11 صباحاً / اليوم الأحد ، 23 يناير 2022

ناشط: سيطرة الحوثيين على "روابي" يكشف تأييد السعودية لانتهاكات الإمارات في سقطرى

الأخبار I أخبار سقطرى

أكد ناشط سقطري أن احتجاز جماعة الحوثي للسفينة "روابي" تكشف مدى تماهي السعودية مع الانتهاكات الإماراتية في أرخبيل سقطرى . 

وتساءل"عبدالله بدأهن" في صفحته بالفيسبوك: لماذ يتم نقل أغراض القوات السعودية بالسفن الإماراتية ؟

 وأضاف: بما أن تلك السفينة كانت في طريقها من سقطرى إلى ميناء  ( جازان ) حد رواية ناطق التحالف، وعلى متنها معدات طبية كانت تتبع المستشفى السعودي الذي أنشأته القوات السعودية في سقطرى بعد أن دخلت إلى سقطرى في مايو 2018 م بهدف إنهاء التوتر بين الحكومة الشرعية اليمنية والإمارات.

ويرى بدأهن أنه في الأصل أن الإمارات غير راضية عن التواجد السعودي في سقطرى كما أنه من المفترض أن لا تكون القوات السعودية على رضى أو تماهي مع أفعال الإمارات في سقطرى وإلا فإن قصة كهذه تدل على عكس المفترض. 

 وقال بدأهن: طالما وأن السعودية مشكورة وعبر قواتها المتواجدة في سقطرى قد أنشأت المستشفى الميداني فيا ترى ما الذي حدث لتقوم بنقل تلك الأغراض الطبية التابعة للمستشفى السعودي في سقطرى ؟بينما سقطرى وأهلها بحاجتها؟! ،ام أنها العدوى (عدوى الفكفة) بسبب عدم الإلتزام بالتباعد قد انتقلت من الصغرى إلى الكبرى ؟! .

 وتابع الناشط السقطري : طالما وأن المعدات التي على ظهر السفينة المغتصبة من قبل الحوثيين طبية فكان من الأولى عدم تهويل الحدث إلى حد التهديد والوعيد باستخدام القوة وظهور الناطق الرسمي بإسم التحالف الذي هو عسكري بينما الحادثة يفترض أن نعتبرها ( قرصنة بحرية ) ليس إلا ، وللقصة بقية ،وللبقية قصة ،وما يدريك لو أنها غصة

وتسيطر الإمارت على جزيرة سقطرى منذ انقلبت مليشيات الانتقالي التابعة لها، على السلطة الشرعية في 19 يونيو 2020.