الساعة : 04:48 صباحاً / اليوم الاربعاء ، 25 نوفمبر 2020

منظمة حقوقية ترصد أكثر من ثلاثين ألف انتهاك ضد الأطفال في اليمن

الأخبار I أخبار محلية

قدرت منظمة حقوقية، حجم عدد الانتهاكات ضد الأطفال في اليمن، منذ 2014، إلى العام 2020، بأكثر من ثلاثين ألف انتهاك، توزعت بين كافة الأطراف.

 

وقالت منظمة "سام" للحقوق والحريات، ومقرها جنيف، إن اليوم العالمي للطفولة، يأتي وأطفال اليمن يعيشون جحيما مروعا، حيث خلقت سياسات أطراف الحرب متمثلة في جماعة الحوثي، ودولتي السعودية والإمارات، خلال الست السنوات الماضية من الحرب وضعا كارثيا في اليمن، خلق أسوأ أزمة إنسانية، جعلت أكثر من 12 مليون طفل بحاجة لمساعدات إنسانية.

 

ومنذ تصاعد النزاع في مارس 2015، ف الأطفال في أغلب مناطق اليمن يعيشون بدون خدمات ويعانون الكثير من الانتهاكات والتحديات في سبيل الحصول على الاحتياجات الأساسية من غذاء وكساء ودواء.

 

وقالت "سام" إن الأمراض والاوبئة في اليمن وآخرها كوفيد 19، ضاعفت من معاناة الأطفال في بلد يعاني فيه قرابة 2000.000 مليوني طفل من سوء التغذية الحاد، 400.000 طفل يعانون من سوء تغذية مهدِّد للحياة.

 

وأشارت إلى أن عدد الأطفال الذين قتلوا خلال هذه الفترة بلغ أكثر من 5700، طفل سقط العدد الأكبر منهم في مدينة "تعز" بعدد 1000 طفلا، تلتها "عمران " ( 404)، "حجه " (368)، "صعدة " (262)، و"صنعاء " (260)، فيما أصيب 5000 طفل، وكان لتعز أيضاً النصيب الأكبر بعدد (3083) طفل.

 

وذكرت "سام" أن فريقها المكون من 11 راصداً و10 متعاونين من النشطاء والإعلاميين وثقوا تلك الانتهاكات عبر المقابلات الشخصية والاتصال عبر الهاتف، مستخدمين استمارات الرصد، إلى جانب البحث الميداني وزيارة المستشفيات وأماكن وقوع الانتهاكات، عدا عن البلاغات التي تصل للمنظمة من قبل الأهالي.