الساعة : 05:27 صباحاً / اليوم الاربعاء ، 25 نوفمبر 2020

تحقيق يكشف تدريب شركات فرنسية لسعوديين باليمن

كشف تحقيق استقصائي فرنسي أن عددا من الشركات الفرنسية، المتخصصة في التدريب العسكري، تدرب جنودا سعوديين منذ بدء التدخل العسكري في اليمن. وأوضح التحقيق، الذي أعده موقع "ميديا بارت" ووسائل إعلام أخرى، أن السعودية اعتمدت بشكل كبير على الخِبرة الفرنسية لتدريب قواتها المقاتلة، من خلال شركات عسكرية تدرب ضباطها على استخدام أسلحة فرنسية الصّنع. وأكد أن مدنيين يمنيين يعيشون تحت تهديد الأسلحة المصنّعة في فرنسا، بما في ذلك نحو خمسين مدفعاً من طراز "هاوتزر"، وفق تقرير سري لوكالة الاستخبارات العسكرية الفرنسية. وفي أوقات سابقة، كشفت تقارير استخباراتية أن أسلحة فرنسية يتم استخدامها في حرب اليمن من قبل السعودية ودولة الإمارات. وتندد منظمات غير حكومية عدة، على الدوام، بتصدير السلاح الفرنسي إلى الجهات المتحاربة في اليمن، بسبب إمكان استخدامه ضد المدنيين.