الساعة : 09:20 صباحاً / اليوم الأحد ، 23 يناير 2022

الرئيس المصري يرد على انتقادات بلاده في ملف حقوق الإنسان

رد رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، على انتقادات وجهت إلى بلاده في ملف حقوق الإنسان، معتبرا أن الواقع الموجود في مصر ليس كذلك.

 

ورأى السيسي أن خطاب ممثلة تحالف البحر المتوسط حول حقوق الإنسان بمصر، كان قاسيا جدا، وقال: "لكن صدقوني في أن الواقع الموجود في مصر ليس كذلك، وبالتالي فإن هذا شكل من أشكال الإساءة بقصد أو بدون قصد للدولة المصرية".

 

ودعا إلى التناول المتكامل والشامل للأوضاع في مصر ووضعها في الحسبان عند تناول قضية حقوق الإنسان، وفق تعبيره. 

 

وطالب بضرورة أن يتم وضع قضايا مثل توفير فرص العمل وحق السكن والرعاية الصحية والتعليم المناسب باعتبارها حقوقا أصيلة من حقوق الإنسان وأنها تمثل تحديات للدولة المصرية، بحسب قوله.

 

 

وانتقدت ممثلة تحالف البحر المتوسط، الانتهاكات بملف حقوق الإنسان في مصر، في مداخلة بجلسة منتدى شباب العالم، المقام حاليا بمدينة شرم الشيخ.

 

وقالت ممثلة تحالف البحر المتوسط، (لم يذكر مدير الجلسة اسمها) إنه "في مصر رغم التطور المحدود الذي ظهر في اعتماد استراتيجية حقوق الإنسان، إلا أن التحالف يشعر بالقلق من حالات الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري وقمع المجتمع المدني وانتهاكات للسجناء".

 

وأضافت: "نناشد السلطات المصرية لاتخاذ إجراءات تصحيحية سريعة".

 

ورفض رئيس وفد مصر بجلسة محاكاة مجلس حقوق الإنسان، انتقادات ممثلة تحالف البحر المتوسط، مؤكدا أنها "ادعاءات نرفضها جملة وتفصيلا".

 

وزعم أن بلاده بذلت "جهودا لترسيخ حقوق الإنسان وأطلقت استراتيجية حقوق الإنسان، التي لم تقتصر على الحقوق المدنية والسياسية فقط مع أهميتها".

 

وادعى أن مصر دعمت الحق في الحياة، وواجهت عبر مؤسسات إنفاذ القانون موجة إرهابية، بإجراءات استثنائية لحماية المواطنين ومع نجاح الجهود فإنها ألغت حالة الطوارئ (في 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2021).