الساعة : 09:53 صباحاً / اليوم الأحد ، 23 يناير 2022

"سيكازوي" يتسبب بفضيحة مدوية خلال مباراة تونس ومالي

الأخبار I رياضة

تسبب الحكم الزامبي "جاني سيكازوي" بفضيحة مدوية ، خلال مباراة تونس ومالي، بالجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة السادسة، ببطولة كأس الأمم الإفريقية 2021 المقامة بالكاميرون.

 

 

وتم الكشف عن السبب وراء تلك الفضيحة، حيث هناك ظروف قهرية تسببت في تلك الفضيحة التي تحدث عنها الجميع خلال الساعات الماضية.

 

 

تفاصيل فضيحة مباراة تونس ومالي

سيكازوي تسبب في أزمة كبيرة، حيث أطلق صافرته معلنًا نهاية المباراة في الدقيقة 85، قبل أن يعود ويستكمل اللقاء، ولكن بعدها أطلق صافرته مرة أخرى بالدقيقة 89، وهو الأمر الذي أثار الجدل الكبير. 

 

المنتخب التونسي اعترض بقوة على إنهاء المباراة قبل أن تنتهي الدقائق كاملة، ولكن خرج المنتخبين من أرضية الملعب، بعد أن طلب الحكم منهما الخروج.

 

مسؤولو الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، حاولوا إقناع منتخبي تونس ومالي للعودة إلى أرضية الملعب مرة أخرى لاستكمال اللقاء، وسط اعتراضات من الجانبين.

 

المنتخب المالي وافق بالفعل وعاد لأرضية الملعب، ولكن منتخب تونس رفض الأمر وطالب بإعادة المباراة كاملة، وعاد طاقم التحكيم باستثناء سيكازوي الذي غاب ليشارك بدلًا منه الحكم الرابع.

 

وأطلق الحكم الرابع صافرته معلنًا نهاية المباراة بدون تواجد منتخب تونس، وسط تمسكهم بإعادة المباراة كاملة، بسبب الفضيحة المدوية التي تسبب فيها سيكازوي.

 

اسباب الفضيحة الفضيحة المدوية 

كشف عصام عبد الفتاح، رئيس لجنة الحكام المصري، عن سبب تلك الفضيحة، حيث أكد على أن سيكازوي أصيب بضربة شمس، مما أدى لفقدانه التركيز.

 

عبد الفتاح قال خلال تصريحات لبرنامج "اللعيب" عبر قناة إم بي سي مصر: "سيكازوي تم نقله إلى المستشفى بعد إصابته بجفاف وضربة شمس، وقراراته لم تكن مؤثرة على نتيجة اللقاء، وإعادته سيكون صعب جدًا".

 

وفي نفس السياق، أكد الصحفي كالفين إيمكا أونوكا، على أن مصادره تؤكد معاناة سيكازوي من ضربة شمس خلال مباراة تونس ومالي، وهو ما تسبب في فقدانه التركيز.

 

وكتب كالفين عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة جاء فيها: "تؤكد مصادري أن سيكازوي عانى من ضربة شمس خلال مباراة مالي وتونس بكأس أمم إفريقيا".