الساعة : 08:39 صباحاً / اليوم الأحد ، 23 يناير 2022

الجيش الأمريكي يكشف تفاصيل عمليات قرصنة إيرانية

أعلنت القيادة الالكترونية في الجيش الأمريكي، الأربعاء، رصدها لمجموعة "قرصنة إلكترونية" مرتبطة بوزارة الاستخبارات الإيرانية.

 

وكشفت القيادة الإلكترونية للجيش الأمريكي تفاصيل أدوات قرصنة متعددة تستخدمها وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية ضد شبكات الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم.

 

ونشرت القيادة عينات لـ"الشفرات الخبيثة" التي يُزعم أن القراصنة الإيرانيين استخدموها، "في خطوة لمساعدة المنظمات في الولايات المتحدة وأماكن أخرى في الدفاع عن نفسها من محاولات القرصنة المستقبلية".      

 

 

وبحسب شبكة "سي إن إن" نقلا عن المتحدث باسم القيادة الإلكترونية في الجيش الأمريكي، فإنها المرة الأولى التي تربط فيها الحكومة الأمريكية بشكل صريح بين وزارة الاستخبارات الإيرانية ومجموعة تجسس ناشطة تُعرف باسم "مودي واتر" (MuddyWater)، التي حاولت في السنوات الأخيرة سرقة البيانات من شركات الاتصالات وغيرها من المنظمات في جميع أنحاء الشرق الأوسط.  

 

 

من جانبها، قالت كبيرة المحللين الرئيسيين في شركة الأمن السيبراني "منديانت"، سارة جونز، إن إيران تدعم فرقًا متعددة تقوم بعمليات التجسس السيبراني والهجوم الإلكتروني والمعلومات وترعى هذه الجهات الفاعلة كل من وزارة الداخلية والحرس الثوري الإيراني، حيث تستخدمها للوقوف ضد خصوم إيران ومنافسيها في جميع أنحاء العالم.

 

  ويقول محللون إن "مودي واتر" (MuddyWater) مكون رئيسي لجهاز التجسس الإلكتروني الإيراني، وفقا لـ "سي إن إن".

 

وأكدت الشبكة الأمريكية أن مجموعة المخترقين الايرانيين حاولوا لأشهر اختراق شبكات حكومية في تركيا والأردن والعراق منذ العام 2019، لتستمر بعد مقتل القائد العسكري الإيراني، قاسم سليماني في كانون الثاني/يناير 2020، كما حاولت المجموعة اختراق المنظمات في أميركا الشمالية.