الساعة : 02:23 صباحاً / اليوم الجمعة ، 01 يوليو 2022

الانتقالي يفشل في حشد أبناء سقطرى للحضور في فعالية احتفائية بذكرى "فك الارتباط"

الأخبار I أخبار سقطرى

فشلت مليشيا الانتقالي المدعومة اماراتيا بأرخبيل سقطرى، السبت، في الحشد لفعالية احتفائية بذكرى ما تسميه "فك الارتباط" والذي يتزامن مع الذكرى الثانية والثلاثين لتحقيق الوحدة اليمنية. 

 

 

وأكدت مصادر محلية و شهود عيان بالارخبيل إن حضورا هزيلا بدأ واضحا في الفعالية التي نظمتها مليشيا الانتقالي الجنوبي بمحافظة سقطرى، في فعالية بذكرى الانفصال والذي كان في 21 من مايو 1994م.

 

 

وأضافت أن عزوفا كبيرا لوحظ من خلال الحضور، في الوقت الذي قوبلت دعوات الانتقالي التشطيرية بالرفض وكان أغلب الحضور من الأطفال وصغار السن.

 

 

والخميس وجهت قيادات مليشيا الانتقالي بمحافظتي المهرة وسقطرى، دعوات لأنصارها للحشد والمشاركة في إحياء ما أسموه بالذكرى الـ28 لـ "فك الارتباط" وإنهاء الشراكة مع "الجمهورية العربية اليمنية" ،تزامناً مع الذكرى الـ32 للوحدة اليمنية.

 

  وتحاول أدوات الانتقالي استغلال التطوارات الأخيرة بالمشهد والساحة اليمنية، لتعزيز حضورها الضعيف بالمهرة وسقطرى في ظل رفض شعبي واسع ، من قبل قبائل ومكونات أبناء المهرة وسقطرى.

 

 

 

ويأتي تصعيد المجلس الانتقالي، على الرغم من مشاركته في المجلس الرئاسي ممثلاً برئيسه عيدروس الزبيدي، ما يتناقض كلياً مع أهداف ومبادئ مجلس القيادة المُعترف من المجتمع الدولي الذي يدعو إلى وحدة وأمن واستقرار اليمن وسلامة أراضيه.